تواصل مسيرات العودة وكسر الحصار فعاليتها في قطاع غزة للجمعة السادسة عشر، فيما تجري الاستعدادات لإطلاق جمعة “الوفاء لأهالي الخان الأحمر”، التي تعاني من حملة هدم للمنازل وتشريد للسكان تمارسها قوات الاحتلال في القدس.

وأطلقت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة الكبرى وكسر الحصار، على اليوم “جمعة الوفاء لأهلنا في الخان الاحمر ومرور 100 يوم على مسيرة العودة”، وذلك تأكيدا على استمرار مسيرات العودة ورفضا لسياسيات التهجير الإسرائيلية التي تستهدف الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة وخاصة مدينة القدس.

ودعت الهيئة في بيان لها، الجماهير الفلسطينية إلى “النفير العام” من أجل المشاركة في الفعاليات التي ستبدأ الساعة الرابعة والنصف بعد العصر في جميع مخيمات العودة الخمس المنتشرة بالقرب من الخط العازل شرقي القطاع.

وتتعرض قرية الخان الأحمر الواقعة شرقي مدينة القدس المحتلة، وغيرها من مناطق القدس، لهجمة إسرائيلية شرسة تستهدف هدم تلك المناطق السكانية وتهجير وطرد سكانها الفلسطينيين..

في سياق متصل، رأى عضو الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة، ماهر مزهر، أن قرار الاحتلال بشأن إغلاق معبر “كرم أبو سالم” التجاري، يأتي في إطار “الضغط على قطاع غزة لوقف مسيرات العودة التي أربكت حسابات العدو، وتسببت له بحالة إرباك شديد، وبدأ يظهر التخبط داخل المؤسسة الصهيونية”.

وأدى قمع قوات الاحتلال للمشاركين في مسيرات العودة، إلى ارتفاع عدد شهداء إلى 137 شهيدا، والجرحى لأكثر من 16 ألف مصاب بجراح مختلفة، وفق إحصائية وزارة الصحة.

رابط دائم