شنَّ رواد التواصل الاجتماعى هجومًا على حكومة الانقلاب العسكرى، بعد تداول تقارير تكشف عن ارتفاع ديون مصر الخارجية إلى نحو 80.8 مليار دولار.

وتبارى الناشطون للهجوم على فشل دولة العسكر، حيث قال هشام عويضة ساخرا: “شكل السيسي رح يعملها دولة مساهمة محدودة”.

فى حين قال حسام أحمد: “خربها القزم الخبيث”. بينما سخر يسري لوجين قائلا: “من علامات تحسن الاقتصاد في مصر زيادة الاقتراض”.

حساب باسم “الأحباء فى الله” قال: “افرحوا وارقصوا”. تبعه “أنا أحمد” قائلا “برضوا أحسن ما نبقى زى سوريا والعراق، ونكمل مسيرة التنمية ونبقى زى الصومال”.

“مهدي السعيد” كتب قائلا: “عصابة السيسى سرقت أكثر من 60 مليار دولار بعد الانقلاب، حجم المبالغ الكبيرة التى سرقتها عصابة السيسى من أموال الشعب المصرى بعد انقلاب 30 يونيو.

بينما قال سيد أحمد”: الأخطر من ذلك هو بيع المياه.. عند حدوث جفاف في مصر لن يتعب هؤلاء الفسدة أنفسهم لمعالجة المشكلة.. بل سيجمعون أموالهم ويسافرون إلى الدول التي دعّمت انقلابهم القذر، وليذهب الشعب إلى الجحيم.

رابط دائم