اعتقلت قوات أمن الانقلاب العسكري بكفر صقر بالشرقية، للمرة الثالثة، الشيخ السيد عبدالعظيم "إمام وخطيب" بالأوقاف، بعد مداهمة منزله وتحطيم محتوياته وترويع أهله، في الساعات الأولى لصباح اليوم الجمعة، ضمن حملة الدهم التي طالت العديد من بيوت رافضي الانقلاب، واقتادته لمكان غير معلوم.

وحملت أسرة "عبدالعظيم" مأمور مركز شرطة كفر صقر، ومدير أمن الشرقية، ووزير داخلية الانقلاب المسئولية الكاملة عن سلامته، مناشدة منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان التدخل لرفع الظلم الواقع عليه وإخلاء سبيله.

رابط دائم