اعتقلت مليشيات الانقلاب العسكري محمد سعيد فهمي ( ٣٣ سنة ) الصحفي بجريدة الدوريات العربية و الصحفي السابق بجريدة الشروق قبيل فجر اليوم الجمعة بشكل تعسفي ودون سند من القانون واقتادته لجهة غير معلومة حتى الآن .

وذكر مصدر قانوني أنه عقب اعتقال مليشيات الانقلاب للصحفي قامت بمداهمة منزله وتفتيشيه وسرقة بعض المحتويات وحطمت البعض الآخر دون ذكر أسباب ذلك.

كان المرصد العربي لحرية الإعلام قد رصد 1058 انتهاكًا لحرية الإعلام في مصر خلال العام المنصرم، شملت حبس واحتجاز أعداد كبيرة من الصحفيين والمصورين، (62 حالة احتجاز مؤقت أو ممتد) استمر 29 منهم في السجن منذ احتجازهم خلال شهور السنة حتى صدور التقرير لينضموا إلى من سبقوهم إلى السجون في الأعوام الأربعة الماضية،

ووفقًا لتقرير المرصد العربي جاءت الانتهاكات المتعلقة بالبلاغات والمحاكمات في صدارة المشهد، بواقع 120 انتهاكًا خلال العام، تلاها الحبس والاحتجاز (62) والاعتداءات البدنية 61 حالة (والتي كان أبرزها الاعتداء على الكاتب الصحفي سليمان الحكيم وهدم واجهة منزله بعد ظهوره على بعض القنوات المعارضة التي تُبثّ من تركيا) وانتهاكات السجون 59 حالة (أبرزها ما يتعرض له الصحفي هشام جعفر ومحمود شوكان وأحمد زهران، وأسامة البشبيشي) والمنع من التغطية 45 حالة، وبلغت حالات المنع من الكتابة 15 حالة، وبلغت حالات حظر النشر والتشريعات المقيّدة للحرية 13 حالة.

رابط دائم