اعتقلت قوات أمن الانقلاب بالشرقية من مركز منشأة ابوعمر 4 مواطنين بشكل تعسفي بعد اقتحام منازلهم اليوم الجمعة، واقتادتهم لجهة غير معلومة دون سند من القانون.

وأفاد أحد أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين بالشرقية بأن قوات أمن الانقلاب داهمت العديد من منازل الأهالي بالمركز روعت النساء والأطفال قبل أن تعتقل كلا من:

– جمال أبو موسى، 52 سنة، مُعلم

-أحمد السيد أحمد الدرديري، 49 سنة، موظف إداري بمعهد أزهري.

-محمد أسامة عبدالله، 29 سنة، موظف في شركة المياه.

-أحمد علي يوسف، 50 سنة، مالك استديو تصوير.

من جانبهم استنكر أهالي المعتقلين الجريمة وحملوا مسئولية سلامته لوزير داخلية الانقلاب ومدير أمن الشرقية ومأمور مركز شرطة منشأة أبو عمر، وناشدوا منظمات حقوق الإنسان التحرك على جميع الاصعدة لرفع الظلم عن ذويهم وسرعة الإفراج عنهم.

فيما لا تزال عصابة العسكر ترفض الإفصاح عن مصير نحو 12من أبناء المحافظة منذ اختطافهم لمدد متفاوتة رغم البلاغات والتلغرافات المحررة للجهات المعنية بحكومة الانقلاب ما يزيد من مخاوف أسرهم على سلامتهم.

رابط دائم