اختطفت عصابة العسكر في الإسكندرية فتاتين مساء أمس السبت، من أمام مكتبه الإسكندرية بالشاطبي، واقتادتهما لجهة غير معلومة حتى الآن دون ذكر الأسباب ضمن جرائم الاعتقال التعسفي التي ينتهجها النظام الانقلابي.

وكشفت رابطة أسر المعتقلين بسجون الإسكندرية اليوم، عبر صفحتها على فيس بوك، عن الجريمة وذكرت أن الفتاتين هما سهيلة محمود أحمد، وخديجة بهاء الدين محمد.

وأضافت أن مليشيات الانقلاب داهمت صباح اليوم الأحد منزلهما وحطمت الأثاث وروعت أسرتهما وسرقت بعض المحتويات، دون أن تذكر أسباب ما تقوم به من انتهاكات وجرائم ضمن مسلسل إهدار القانون وحقوق الإنسان.

واستنكرت الرابطة الجريمة وناشدت منظمات حقوق الإنسان توثيقها والتحرك على جميع الأصعدة لرفع الظلم الواقع على الفتاتين وسرعة الإفراج عنهما ومحاسبة المتورطين في هذه الجريمة التي لا تسقط بالتقادم.

Facebook Comments