كتب- أحمد علي:
  
اعتقلت قوات أمن الانقلاب بكفر الشيخ صابر القاضي بعد حملة مداهمات شنتها على بيوت المواطنين في "بر بحري" بلطيم قبيل فجر اليوم واقتادته لجهة غير معلومة حتى الآن دون ذكر الأسباب استمرارا لجرائم الاعتقال التعسفي التي تنتهجها سلطات الانقلاب بحق المواطنين الذين يعبرون عن رفض الفقر والظلم المتصاعد منذ الانقلاب العسكري الدموي الغاشم.
 
وقررت نيابة الانقلاب بكفر الشيخ أمس الإثنين حبس سمير عبده إبراهيم مطاوع، المدرس بمعهد الشيخ محمد مطاوع الابتدائي بعد اعتقاله أمس الأول من قرية لاصيفر بمركز دسوق.
 
كانت قوات أمن الانقلاب بكفر الشيخ اعتقلت أيضًا الأحد 12 نوفمبر الجاري من بيلا: حماد محمد إبراهيم، من قرية الكوم الطويل ويعمل موظفًا بالبريد ضمن جرائم الاعتقال التعسفي التي لا تسقط بالتقادم.
 
ولا تزال سلطات الانقلاب ترفض الكشف عن مصير محمد علي محمد حمد، ٤٥ سنة، من دسوق. والذي يعمل مدرس ابتدائي منذ اختطافه من مقر عمله بتاريخ  2 نوفمبر الجاري ومنذ ذلك التاريخ لم يتم التوصل لمكان احتجازه رغم البلاغات والتلغرافات المحررة من أسرته للجهات المعنية.

رابط دائم