اعتقلت قوات أمن الانقلاب بالقاهرة، عبد الرحمن محمد عبدالمطلب، الطالب بالفرقة الثالثة بكلية التجارة بجامعة القاهرة، أثناء زيارته لوالدته الصحفية “ميرفت الحسيني” المعتقلة بسجن القناطر، وتم اقتياده إلى جهة مجهولة حتى الآن. ويعتبر ذلك هو الاعتقال الثاني له؛ حيث سبق أن تم اعتقال “عبد الرحمن قد سبق اعتقاله في 25 يناير 2016.

وكانت قوات أمن الانقلاب قد اعتقلت والدته يوم 5 يوليو الماضي من منزلها بالجيزة، وظلت رهن الإخفاء القسري حتى ظهورها والتحقيق معها يوم 7 يوليو، في الهزلية رقم 441 لسنة 2018، وترحيلها إلى سجن القناطر.

يأتي اعتقال “عبد الرحمن” استمرارا لمسلسل تجاوز ميليشيات أمن الانقلاب لكافة الخطوط الحمراء، والذي ظهر في التوسع في اعتقال الفتيات والسيدات ووضعهن في معتقلات تفتقد لأدني معايير الآدمية، فضلا عن اعتقال أهالي المعتقلين، سواء قبل القبض علىهم أو بعد ذلك.

 

 

رابط دائم