اعتقلت مليشيات الانقلاب العسكري 4 من أهالي ديرب نجم بالشرقية، دون سند من القانون بشكل تعسفي، واقتادتهم لجهة غير معلومة دون ذكر الأسباب.

وكشف أحد أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين بالشرقية، عن اعتقال مليشيات الانقلاب 3 مواطنين من كمين أمنى على طريق مصر النور بمدينة العاشر من رمضان، بينهم الدكتور عز الدين عبد الله هلال، أخصائي باطنة، من أبناء قرية صفط زريق، يبلغ من العمر 48 عاما، وصهره محمد عبد الفتاح محمد النمر، يبلغ من العمر 55 عاما، ويعمل موظفًا بالوحدة المحلية بصافور، بالإضافة إلى محمد عبد الستار، يبلغ من العمر 52 عاما، وتعد هذه المرة الثانية لاعتقاله، حيث أفرج عنه مؤخرا من سجون العسكر، لينضم لنجله المعتقل أيضا على خلفية اتهامات لا صلة له بها.

كما اعتقلت مليشيات الانقلاب من داخل مبنى مديرية التربية والتعليم بالزقازيق للمرة الثانية شريف زكريا عامر، من أهالي قرية أبو عيد التابعة لمركز ديرب نجم، ويبلغ من العمر 40 عاما، أثناء تجديد إجازته.

واستنكر أهالي المعتقلين الجريمة، وناشدوا منظمات حقوق الإنسان توثيقها والتحرك لرفع الظلم الواقع على ذويهم وسرعة الإفراج عنهم، محملين وزير داخلية الانقلاب ومدير أمن الشرقية مسئولية سلامتهم.

رابط دائم