داهمت ميليشيات أمن الانقلاب منازل عدد من المواطنين بقرية ميت عساس، التابعة لمركز سمنود بالغربية، ما أسفر عن اعتقال 5 مواطنين، فيما أدانت رابطة معتقلي الغربية حملة الاعتقالات المسعورة بحق أبناء المحافظة.

وفي سياق متصل، تواصل قوات أمن الانقلاب بالقليوبية إخفاء محمود محمد عبد اللطيف “22 سنة”، الطالب بكلية دار العلوم جامعة القاهرة، للشهر السابع على التوالي، وذلك منذ اعتقاله يوم السبت 11 أغسطس، من منزله بمدينة الخانكة.

وكانت منظمات حقوقية قد أعلنت مؤخرًا عن أن عدد المعتقلين في سجون الانقلاب تعدى 60 ألف معتقل، مشيرة إلى مقتل أكثر من 3 آلاف مواطن خارج القانون، منهم 500 حالة بسبب الإهمال الطبي المتعمد داخل السجون ومقار الاحتجاز، وارتفاع أعداد النساء المعتقلات إلى 82 سيدة وفتاة.

وأشارت المنظمات إلى ارتفاع أعداد الصادر بشأنهم أحكام بالإعدام في هزليات سياسية ومن محاكم استثنائية إلى 1317 حكمًا، منها 65 حكما نهائيًا، مشيرة إلى استمرار ارتكاب جرائم الاختفاء القسري، حيث وصل أعداد المختفين إلى 6421 مختفيًا، تم قتل 58 منهم أثناء اختفائهم.

وأضافت المنظمات أن الاعتقالات طالت العديد من المحامين والمدافعين عن حقوق الإنسان، كما طالت صحفيين وإعلاميين، مشيرة إلى اعتقال حوالي 90 صحفيا وإعلاميا.

رابط دائم