أطلق نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي حملة استنهاض للمصريين ضد جرائم ومجازر بشار السفاح حليف السيسي، الذي يبيد الغوطة الشرقية ويقتل الشعب السوري بأسلحة كيماوية محرمة دوليا.

وتساءل النشطاء عن أسباب بدء النظام السوري بذبح الغوطة الشرقية، واستعرض بعضهم محطات من مآسي المدينة.

وقال “واحد من الناس‏” تعليقا على صورة طفل من آثار ركام بناية متفجرة يصرخ النجدة “يا صغيري على من تنادي على حكام العرب وماذا ستقول لهم: سأقول لهم.. أيا حكام أمتنا إنا نعاديكم.. ألا تبت كل أياديكم.. أتسمعني جحافلكم.. إنا نعاديكم ألا تبت كل أياديكم.. أتسمعني جحافلكم.. إنا نعاديكم ألا تبت كل أياديكم”.

وأضافت “حليمة”، “رفعوا الأكف تضرعوا عند الشدائد والزلازل.. يا رب صن أعراضهم ونفوسهم من كل قاتل.. لله رب المشتكى رب الأواخر والأوائل.. والله فوق المعتدين فوق الأسنة والسلاسل”.

وعلقت “د.فضيلة ندير‏” “هل تعلم لماتكالب خنازير العالم ع#الغوطة بوجه التحديد لأنهم يعلمون عن الإسلام أكثر مما يعلم بعض المسلمين.. عن أبي الدرداء أن رسول الله قال: “فسطاط المسلمين يوم الملحمة الغوطة إلى جانب مدينةيقال لهادمشق”.. وكما قال: “هي من خير مدائن الشام”. رواه الطبراني.

عذرا يا صغاري

وأضافت “جياد الرهبة‏” “الشَام تُمْطِرُنَا أَسـى وفؤاد أمتنا قسَـى.. فَلَعَـل نَصْرًا قد دنا وعسَـاه أن يأتى عسـى.. عذرا يا صغارى فمن صدح “لبيك يا سوريا” خلف قضبان فولاذية ينزف قلبه من نزيف جراحكم، تأمر على أمتنا شراذم العالم وتم التنفيذ بسواعد عربية”.

وقال “ارطغرل الاقصي”: “يا حكام العالم أجمع.. يا حقوقي العالم أجمع.. يا برلماني العالم أجمع.. يا ضمير العالم أجمع ان كان ما زال ضمير.. بأي ذنب تقتل هذه البرأة والطفولة الجميلة.. هل تستمتعون بوقتكم وأنتم ترون ذبحهم؟”.

وعن إحدى الهاربات من جحيم قصف البراميل المتفجرة علق “ثوري حر”، “إيفانكا ترامب حركت مشاعر حكام وشيوخ الحرم.. وهذه العفيفة الطاهرة من أرض الشام لم تحرك ضمير كلب من حكام الخليج”.

رابط دائم