اقتحم نحو 200 مستوطن، صباح اليوم الأحد، المسجد الأقصى المبارك، بمشاركة وزير الزراعة الإسرائيلي أوري ارئيل.

وأوضحت الأوقاف الإسلامية بالقدس أن المستوطنين نفذوا جولات استفزازية ومشبوهة في المسجد، وسط محاولات مكثفة، لأداء طقوس وصلوات وشعائر تلمودية فيه.

وكانت ما تسمى بـ”منظمات الهيكل” المزعوم دعت أنصارها وجمهور المستوطنين الى المشاركة الواسعة في اقتحامات الأقصى طيلة الشهر الجاري، الذي يشهد العديد من الأعياد التلمودية، بدءا من اليوم، لمناسبة “رأس السنة” العبرية، وما يتبعه من عيد “الغفران”، والمظلة “العُرش”، ومن المتوقع أن يشهد خلال هذه الفترات اقتحامات متتالية، وتشديدا على دخول المصلين.

ووفقا لتقرير “المركز الفلسطيني للإعلام” فإن قوات الاحتلال اعتقلت موظف الإعمار في دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس رائد الزغير، أثناء عمله في المسجد الأقصى، وتم اقتياده إلى أحد مراكز التوقيف والتحقيق في المدينة المقدسة.

وندد وزير الأوقاف والشئون الدينية الشيخ يوسف ادعيس باقتحام وزير الزراعة الاسرائيلي “أوري أرئيل” برفقة العشرات من المستوطنين المسجد الأقصى المبارك، عشية ما يسمى “عيد رأس السنة العبرية” وسط حراسة مشددة من قوات الاحتلال.

رابط دائم