كتب رانيا قناوي:

قامت قوات أمن الانقلاب باقتحام قرية الأشراف في محافظة قناة، ونشرت الرعب بين الأهالي، خاصة الأطفال والنساء بعد اقتحام عدد من البيوت والتعدي على أهلها، وتكسير محتويات بعض الواحدات السكنية، خلال البحث عما أسمتهم بالمتورطين في تفجير كنيستي طنطا والإسكندرية.

وشنت الأجهزة الأمنية بقنا، حملة أمنية مكبرة بالتنسيق مع قطاع الأمن الوطنى والعمليات الخاصة، استهدفت قرية الأشراف والمعنى وقرية أولاد سرور.

ووقامت أجهزة أمن الانقلاب باستهداف عدد من المنازل وبعض الأماكن التي قالت باحتمالية اختباء العنتاصر المتورطة فيها، كما قامت دوريات أمنية بتمشيط هذه المناطق، كما تم اقتحام منطقة جبال نجع الحجيرى للبحث عن أفراد قالت إنهم ضمن خلية البغدادى المتهمين بتفجير كنيسة طنطا.

وكانت قد اعتقلت أمس الأربعاء، قوات أمن الانقلاب بالشرقية 5 من أهالى ديرب نجم، بينهم عضو هيئة الدفاع عن المعتقلين بمدينة ديرب نجم بعد حملة مداهمات شنتها على بيوت المواطنين فى الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء دون سند من القانون، استمرارا لجرائم الاعتقال التعسفى.

وقال شهود العيان من الأهالى، إن الحملة داهمت فجر اليوم عددا من المنازل بمدينة ديرب نجم والقرى التابعه لها، وحطمت الأثاث وروعت الأطفال والنساء واعتقلت 5 بينهم علاء العوضي، أحد أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين بالشرقية، والمعتقلين الباقين من قريتى قرموط وأبوعيد وهم "أحمد السيد عبدالعظيم" طالب بالصف الثانى الثانوى الأزهرى، و"شريف زكريا عامر "مدرس ابتدائي، وشقيقه "حمادة زكريا عامر" أعمال حرة، و"ربيع عبده عامر "مدرس إعدادي".

رابط دائم