اقتحمت قوات أمن الانقلاب قرية "الميمون" التابعة لمركز الواسطى ببني سويف، للمرة الثانية اليوم، بعد أن فرت قبيل المغرب أمس عقب قطع عدد من أبناء القرية الطريق والسكة الحديد، مهددين بالتصعيد.

جدير بالذكر أن الحملة على كوبرى "الميمون"، تكونت من عربات و"بوكسات" شرطة، وسيارات المطافئ، فيما بدأت قوات أمن الانقلاب إطلاق قنابل الغاز وأنباء عن وقوع إصابات بين أبناء القرية.

وكانت حملة أمنية مكبرة قد اقتحمت القرية فجر أمس الأحد واعتقلت قرابة 20 من أبناء القرية وهو ما أثار حالة من السخط في شتي أنحاء المحافظة دفعت الأهالي للتظاهر وقطع الطرق تنديداً بقمع الداخلية.

رابط دائم