تبرأت جامعة الأزهر من تصريحات الدكتور سعد الهلالي، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر الذي ادعى أن ما أقرته تونس بالمساواة بين الرجل والمرأة في الميراث لا يخالف القواعد الفقهية.

وأشار المتحدث باسم جامعة الأزهر الدكتور أحمد زارع، في تصريحات صحفية، أن “رأي الهلالي لا يمثل موقف جامعة الأزهر من قريب أو بعيد، بل يمثل شخصه فقط”، مؤكدًا أن “ما قاله يخالف نص القرآن ومنهج الأزهر”. وأضاف “زارع” أن الأزهر أكد في بيان سابق أنه لا يجوز الاجتهاد في المسائل التي ورد فيها نص شرعي.

رابط دائم