نفى مركز الأمم المتحدة للإعلام بالقاهرة ما تداولته صحف وإعلام الانقلاب من تعيين الانقلابي أحمد الفضالي، سفيرا للأمم المتحدة لمواجهة الجوع وسوء التغذية في العالم.

وقال المركز، في بيان له: “اطلعنا على خبر تداولته العديد من المؤسسات الإعلامية مفاده أن “الأمم المتحدة عينت المستشار أحمد الفضالي سفيرا رسميا لها ومنحته الجواز الدبلوماسي الأممي لتحقيق أهداف الأمم المتحدة في مواجهة الجوع وسوء التغذية في العالم وتردي الأوضاع الاقتصادية”.

وأضاف البيان: “بعد التدقيق فيه مع كل المكاتب المعنية للأمم المتحدة، ينفي مركز الأمم المتحدة صحة هذا الخبر وكل تفاصيله نفيا قطعيا”.

وتابع البيان: “وإذ يستغرب مركز الأمم المتحدة للإعلام صدور هذا الخبر الزائف وانتشاره الواسع فإنه يدعو كل وسائل التي تداولت هذا الخبر إلى نشر هذا التكذيب لتجنب تضليل الرأي العام. كما ندعو وسائل الإعلام إلى التواصل مع مركزنا ومع مكاتب الأمم المتحدة الأخرى في القاهرة للتأكد مسبقا من صحة أي خبر عن الأمم المتحدة قبل نشره”.

كان ما يعرف ب”تيار الاستقلال” قد أصدر بيانا، زعم خلاله تعيين الفضالي سفيرا رسميا للأمم المتحدة ومنحه الجواز الدبلوماسي الأممي لتحقيق أهداف الأمم المتحدة في مواجهة الجوع وسوء التغذية في العالم وتردي الأوضاع الاقتصادية.

وقال البيان إن “المنظمة ستقيم حفلا لتنصيب السفير أحمد الفضالي لبدء مهام عمله في منظمة القارة الاوربية وشمال أـفريقيا والخليج العربي وتقام مراسم التنصيب بمقر الأمم المتحده بنيويورك خلال أيام يشارك فيه عدد من قيادات الجمعية العامه ومجلس الأمن الدولي”.

رابط دائم