ما إن أوصت نيابة الانقلاب برفع اسم لاعب منتخب مصر والنادي الأهلي محمد أبوتريكة من قوائم الإرهاب حتى رحبت جماهير الكرة المصرية والنشطاء بهذا الخبر فرحًا بعودة الماجيكو إلى مصر.

غير أن المخبر أحمد موسى الذراع الإعلامية لانقلاب العسكر لم يعجبه هذا فانطلق يهرتل على فضائية العملية “صدى البلد” قائلاً: ليس ملزمًا لأنه استشاري.. ومحدش يهلل كتير.. وأمواله مولت تظاهرات وعمليات نوعية ضد مصر”، زاعمًا أن الشقة المملوكة لشركة أبوتريكة تمتلكها حركة حماس، وأنه “إذا جاء أبوتريكة سيتم القبض عليه، ولن تسمح الدولة لإرهابي أو فاسد بالبقاء على أرض الوطن”، مدعيًا أن التحقيقات أثبتت أن “أبوتريكة” كان يمول عمليات إرهابية!!.

كانت مواقع التواصل الاجتماعي قد شهدت ترحيبا واسعا بإعلان نجم المنتخب المصري والنادي الأهلي السابق محمد أبوتريكة، عودته لمصر خلال الفترة المقبلة، عقب قرار نيابة النقض بإلغاء قرار محكمة الجنايات الصادر في 12 يناير 2017 بإدراج 1538 شخصًا ضمن ما تعرف بـ”قائمة الارهاب”، من بينهم الكابتن أبوتريكة والعديد من قيادات جماعة الإخوان المسلمين ورموز ثورة يناير.

 

 

 

 

رابط دائم