دانت جماعة “الإخوان المسلمون” جرائم الإبادة الجماعية التي يقترفها النظام السوري في مدينة “دوما”، مستنكرةً استخدام الأسلحة الكيماوية والغازات السامة المحرمة دوليا، ما أدى إلى استشهاد أكثر من 150 وإصابة أكثر من ألف من الأطفال والنساء والمدنيين العزل.

وطالبت الجماعة على لسان المتحدث الإعلامي لها د. طلعت فهمي، المجتمعَ الدولي والأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية حول العالم “التخلي عن صمتهم والتحرك العاجل لردع هذا النظام المجرم ووقف تلك المجازر المروعة التي ستظل شاهدًا على بشاعة نظام الأسد وعدائه لحق الإنسان في الحياة”.

نص التصريح

تدين جماعة “الإخوان المسلمون” بشدة جرائم الإبادة الجماعية التي يقترفها النظام السوري -وسط صمت العالم- في الغوطة الشرقية، والتي بلغت ذروتها تلك المجزرة المروعة بأسلحة كيماوية وغازات سامة محرمة دوليا في مدينة “دوما”، مما أدى إلى استشهاد أكثر من 150 وإصابة أكثر من ألف من الأطفال والنساء والمدنيين العزل.

وتطالب الجماعة المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية حول العالم التخلي عن صمتهم والتحرك العاجل لردع هذا النظام المجرم ووقف تلك المجازر المروعة التي ستظل شاهدًا على بشاعة نظام الأسد وعدائه لحق الإنسان في الحياة.

د. طلعت فهمي
المتحدث الإعلامي باسم جماعة “الإخوان المسلمون”
الأحد 22 رجب 1439هـ ، الموافق 8 إبريل 2018م

رابط دائم