نعَت جماعة الإخوان المسلمين إلى الأمة الإسلامية عامة وإلى دولة السودان الشقيقة رئيسًا وحكومة وشعبًا الرئيس السوداني الأسبق المشير عبد الرحمن سوار الذهب الذي توفي اليوم الخميس في المستشفى العسكري بالعاصمة السعودية الرياض.

وكان سوار الذهب تولى حكم السودان عبر المجلس العسكري الانتقالي الذي رأسه بعد أن أطاحت انتفاضة شعبية بحكم الرئيس جعفر نميري في أبريل 1985، وظل سوار الذهب في الحكم لمدة عام واحد سلم بعده مقاليد الأمور طواعية إلى الحكومة المنتخبة برئاسة الصادق المهدي، واعتزل بعد ذلك العمل السياسي ليتفرغ لأعمال الدعوة الإسلامية من خلال منظمة الدعوة الإسلامية بصفته أمينا لمجلس أمنائها.

وهذا نص البرقية:

بسم الله الرحمن الرحيم

“مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا” (الأحزاب – ٢٣).

تنعي جماعة الإخوان المسلمين إلى الأمة الإسلامية والعالم المشير عبدالرحمن محمد حسن سوار الذهب، الرئيس السوداني الأسبق ونائب رئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية؛ الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى اليوم الخميس ٩ صفر ١٤٤٠ هـ، الموافق ١٨ أكتوبر ٢٠١٨م في المملكة العربية السعودية.

وجماعة الإخوان تتقدم بخالص العزاء إلى دولة السودان الشقيقة رئيسًا وشعبًا وحكومة، كما تتقدم بخالص العزاء لأسرته وعائلته وتلامذته وإخوانه ومحبيه، سائلين الله سبحانه وتعالى له الرحمة والمغفرة والفردوس الأعلى من الجنة، كما نسأل الله أن يلهم آله وذويه جميل الصبر وحسن العزاء.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

جماعة الإخوان المسلمين

الخميس ٩ صفر ١٤٤٠هـ= ١٨ أكتوبر ٢٠١٨م

رابط دائم