أدانت جماعة الإخوان المسلمين تأييد القضاء العسكري اليوم الحكم الصادر في القضية الملفقة رقم 288 لسنة 2015م عسكرية، المعروفة إعلاميا بهزلية “المقدم وائل طاحون”، بإعدام ثلاثة، والأشغال الشاقة المؤبدة على 16 من الأحرار والعلماء، أبرزهم العلامة الدكتور يوسف القرضاوي وعدد من أعضاء مكتب إرشاد جماعة “الإخوان المسلمون” و49 آخرين في القضية.

وقال الدكتور طلعت فهمي، المتحدث الإعلامي باسم الجماعة، في بيان له اليوم، إن العسكر يواصلون جرائمهم بحق خيرة أبناء مصر عبر أحكام قضائية انتقامية يسجلها التاريخ في أحلك صفحاته ضمن كل الجرائم التي يرتكبها العسكر بصورة شبه يومية منذ انقلابهم الغادر وحتى اليوم.

وشدد متحدث الإخوان على أن دوام الحال من المحال ويوم الحساب العادل قادم إن شاء الله لكل خائن ومجرم.

نص التصريح:

تدين جماعة “الإخوان المسلمون” تأييد القضاء العسكري اليوم الحكم الصادر في القضية الملفقة رقم 288 لسنة 2015م عسكرية بإعدام ثلاثة، والأشغال الشاقة المؤبدة على 16 من الأحرار والعلماء، أبرزهم العلامة الدكتور يوسف القرضاوي وعدد من أعضاء مكتب إرشاد جماعة “الإخوان المسلمون” و49 آخرون في القضية.

وهكذا يواصل العسكر جرائمهم بحق خيرة أبناء مصر عبر أحكام قضائية انتقامية يسجلها التاريخ في أحلك صفحاته ضمن كل الجرائم التي يرتكبها العسكر بصورة شبه يومية منذ انقلابهم الغادر وحتى اليوم، لكن دوام الحال من المحال ويوم الحساب العادل قادم – إن شاء الله – لكل خائن ومجرم.

د. طلعت فهمي

المتحدث الإعلامي باسم جماعة الإخوان المسلمين

الثلاثاء ٢٦رجب ١٤٤٠هـ ، الموافق ٢ إبريل ٢٠١٩م

Facebook Comments