أحمدي البنهاوي
أكَّدت جماعة الإخوان المسلمين- في بيان لها مساء اليوم الثلاثاء 14 فبراير- أن ما يتداوله البعض مؤخرًا من خبر صحفي حول "صفقات تجارية"، و"توظيف للأموال"، وتعرُّض جماعة "الإخوان المسلمين" وبعض رموزها لعملية نصب واحتيال بهذا الخصوص، هو من قبيل "الادعاءات عارية تمامًا من الصحة، وأنه لا دخل للجماعة ولا قياداتها أو رموزها بما يتم الترويج له".

ووجه الإخوان المسلمون بيانهم "لجميع المهتمين بالشأن العام لجماعة "الإخوان المسلمين". مؤكدين شكرهم لاهتمام الجميع، وثمنوا موقف كل من استنكر هذه الادعاءات غير الصحيحة، التي تأتي ضمن الحملة الشرسة لتشويه الجماعة وقياداتها والتشهير بها زورًا وبهتانًا.

نص البيان

تداول البعض مؤخرًا خبرًا صحفيًّا حول صفقات تجارية، وتوظيف للأموال، وتعرُّض جماعة "الإخوان المسلمين" وبعض رموزها لعملية نصب واحتيال بهذا الخصوص.

ونؤكد لجميع المهتمين بالشأن العام لجماعة "الإخوان المسلمين" أن هذه الادعاءات عارية تمامًا من الصحة، وأنه لا دخل للجماعة ولا قياداتها أو رموزها بما يتم الترويج له.

ونشكر اهتمام الجميع، كما نحيي كل من استنكر هذه الادعاءات غير الصحيحة، التي تأتي ضمن الحملة الشرسة لتشويه الجماعة وقياداتها والتشهير بها زورًا وبهتانًا.
والله أكبر ولله الحمد
الإخوان المسلمون
الثلاثاء 17 جمادى الأولى 1438هـ، الموافق 14 فبراير 2017

http://www.ikhwanonline.com/Article.aspx?ArtID=228938&SecID=212

رابط دائم