دفع طالب بالإسكندرية حياته ثمناً لشهامته أثناء محاولته إنقاذ فتاة من التحرش من بين أيدى مجند شرطة انقلابى بمنطقة المعمورة الشاطئ شرق الإسكندرية، حيث قام المجند بطعنه بمطواة كانت بحوزته ليرديه قتيلاً .


كان قسم شرطة ثان المنتزه، قد تلقت إخطارًا من مستشفى طوسون العام، بوصول طالب يدعى (محمود حسام خضر-18 عام- مقيم دائرة قسم أول المنتزه)، مصاب بجرح طعني نافذ أسفل الصدر من الناحية اليسرى، وتوفى بمجرد وصوله المستشفى.


تم إخطار الجهات المعنية وانتقل فريق من ضباط القسم للتحقيق في الواقعة، وبسؤال صديقه الشاب المتوفي، قرر أنه أثناء سيره وصديقه المذكور بمنطقة المعمورة الشاطئ، دائرة القسم، حدثت مشاجرة بين صديقه و(محمد ع ج-21 عام-مجند بقوات أمن مطروح)، كان في فترة أجازة، بسبب محاولته منع الأخير من التحرش بفتاة، فقام المجند بالتعدي عليه بمطواة كانت بحوزته، محدثاً إصابته التي أودت بحياته، وتم نقل الجثة لمشرحة الإسعاف.
 

رابط دائم