اشتكت أسرة المهندس أشرف قنديل، المعتقل بسجن تحقيق طره، من تردي حالته الصحية بشكل كبير، مشيرة إلى معاناته من سرطان الكبد، وتفاقم حالته الصحية مؤخرًا جراء الإهمال الطبي المتعمد من قبل إدارة السجن، والتشخيص الخاطئ لحالته المرضية.

وحمَّلت أسرة المعتقل داخلية الانقلاب وإدارة السجن المسئولية الكاملة عن سلامته، مطالبين بالإفراج الفوري عنه وسرعة نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج المناسب.

وفي سياق متصل، يعاني المعتقل “أحمد دياب حسان” من ضيق الشريان التاجي بالقلب، ما يتطلب تركيب دعامات، وفقا للتقرير الطبي بعد توقيع الكشف عليه، إلا أنه يعاني من الإهمال الطبي داخل محبسه بقسم شرطة القرين بالشرقية.

ويقبع “حسان” في سجون الانقلاب منذ 22 إبريل الماضي، قبل أن تصدر محكمة جنح أمن الدولة طوارئ بالشرقية قرارًا بحبسه سنتين في 3 يونيو الماضي، وسط انتقادات لتردي الأوضاع الإنسانية داخل القسم.

رابط دائم