تفاقم الوضع الصحي للمعتقل محمد علي عيد شلبي نتيجة الإهمال الطبي الذي يتعرض له بمقر احتجازه بسجن وادي النطرون؛ بما يهدد سلامته ويخشى على حياته بشكل بالغ، وفقًا لاستغاثة أسرته لإنقاذه ووقف الانتهاكات التي يتعرض لها.

ووثق الشهاب لحقوق الإنسان استغاثة أسرته اليوم الأحد؛ حيث إنه مريض بالكبد، ورغم تعاطيه لدواء الفيروس داخل المعتقل، إلا أن حالته ازدادت سوءًا خلال الأسبوع الماضي، ويتقيأ الدم، ولا يستطيع الكلام.

وتطالب أسرة “شلبي” برفع الظلم الواقع عليه والإفراج عنه لسوء وضعه الصحي المتفاقم في ظل ظروف الاحتكار بالغة السوء والتي لا تتوفر بها أدنى معايير سلامة وصحة الإنسان.

ومن جانبه أدان مركز “الشهاب لحقوق الإنسان” الإهمال الطبي الذي يتعرض له المعتقل، وطالب بنقله الفوري للمستشفى، وحمل إدارة السجن مسئولية سلامته.

رابط دائم