قال ضابط كبير في جيش الاحتلال الصهيوني، اليوم الأحد، إن صواريخ “غراد” تشكل تهديدًا رئيسًا على الجبهة الداخلية في “إسرائيل”.

ونقل موقع والا العبري، عن الضابط زعمه “أن الصواريخ تتوفر بكميات هائلة جدًّا لدى حزب الله وحماس وباقي التنظيمات في قطاع غزة وسيناء”، مشيرًا إلى أن “قُطر صاروخ الغراد يبلغ 122 مم ويحمل رأس متفجر يزن 6,3 كيلو جرامًا”.

وأضاف الضابط، أن الجبهة الداخلية ترى أن هناك تهديدًا آخر تمثله صواريخ البرقان والتي تحمل رأس متفجر يزن نصف طن تقريبًا، وادعى أن “لدى العدو عددًا محدودًا من الصواريخ، ونعرف جيدًا التعامل معها سواء عبر مهاجمتها من الجو أو البر”.

ويعتبر صاروخ “جراد” من أكثر الصواريخ المستخدمة عسكريًا في الحروب، نظرًا لمداه القصير ولفاعليته التدميرية، وخاصة لسعره غير المرتفع، مقارنة بالأسلحة المتطورة الأخرى التي تواجهه.

رابط دائم