اعتقل جيش الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية وفجر اليوم الثلاثاء، 16 فلسطينيًا، إثر مداهماتٍ واقتحاماتٍ شنتها في أنحاء متفرقة من الضفة المحتلة.

وزعم جيش الاحتلال في بيان له، أن المعتقلين مطلوبون لأجهزتهم الأمنية، وجرى تحويلهم للتحقيق، فيما ادّعى أنه عثر على أسلحة وصادر أموالًا خلال عمليات الدهم والاعتقال.

ففي نابلس شمالًا، اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم أربعة شبان، خلال مداهمات متفرقة طالت بلدة مادما جنوبًا، وبلدة بيتا جنوب شرق المدينة، ومنطقة جسر التيتي بالجبل الشمالي.

وذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة مادما جنوبي المدينة، واعتقلت الأسير المحرر أحمد عامر نصار، بعد مداهمة منزله وتفتيشه، حيث لم يمض على الإفراج عن نصار من سجون الاحتلال سوى شهر ونصف، بعد خوضه إضرابًا مفتوحًا عن الطعام لمدة 17 يومًا، وأفرج عنه ضمن اتفاق مقابل وقف إضرابه، وهو يعاني من مشاكل صحية نتيجة الإضراب.

واقتحمت منطقة جسر التيتي بالجبل الشمالي بمدينة نابلس، واندلعت مواجهات بينها وبين الشبان، واعتقلت الشاب طه التيتي بعد مداهمة منزله.

كما داهمت قوة من جيش الاحتلال بلدة بيتا جنوبي شرق المدينة، وانتشرت بعدة أحياء، وداهمت العديد من المنازل، واعتقلت كلا من لؤي تسير دويكات وعبد الله وليد خريوش.

رابط دائم