في بلادي ظلم صارخ لا يكاد يصدقه عقل في ظل الحكم الجاثم على أنفاسنا! وأذكر لك ما يؤكد ذلك!! فهناك توصية خاصة بسوء معاملة نساء زي الفل بسبب آبائهن وهم من قادة رفض الانقلاب الذي جرى، وأعني تحديدا “علا القرضاوي” ابنة شيخنا الجليل يوسف القرضاوي، وعائشة خيرت الشاطر ووالدها القيادي في الإخوان.

الأولى تم اعتقالها في صيف عام ٢٠١٧، والثانية ألقي القبض عليها أواخر العام الماضي، ويتم تجديد حبسهما باستمرار دون محاكمة لأن مفيش تهمة سوى أن “الوالد” شخصية مهمة من القيادات التي ترفض حكم العسكر!

و”علا” و”عائشة” تعرضتا لأسوأ معاملة من الضرب والاهانة وخلع الحجاب وكل منهما حبس انفرادي في زنزانة ضيقة جدا تحيط بهما الحشرات من كل نوع!

والمؤكد أن ما يجري في السجون المصرية حاليا لم يسبق له مثيل في تاريخ مصر! وما ذكرته مجرد “عينة”!!
وربنا ينتقم من كل ظالم في الدنيا والآخرة بإذن الله.

المقالات لا تعبر عن رأي بوابة الحرية والعدالة وإنما تعبر فقط عن آراء كاتبيها

رابط دائم