قرر مصطفى مدبولي، القائم بأعمال رئيس حكومة الانقلاب، حظر التجوال في المنطقة المحددة شرقا من تل رفح مرورًا بخط الحدود الدولية، وحتى العوجة غربًا من غرب العريش وحتى جبل الحلال، وشمالا من غرب العريش مارا بساحل البحر وحتى خط الحدود الدولية في رفح، وجنوبًا من جبل الحلال وحتى العوجة على خط الحدود الدولية.

ونصت المادة الثانية من القرار الانقلابي على أن: “تكون توقيتات حظر التجوال في المنطقة المشار اليها من الساعة السابعة مساء وحتى السادسة من صباح اليوم التالي، عدا مدينة العريش والطريق الدولي من كمين الميدان، وحتي الدخول لمدينة العريش من الغرب ليكون حظر التجوال من الساعة الواحدة صباحا وحتي الساعة الخامسة من صباح نفس اليوم أو لحين إشعار آخر.

كما نصت المادة الثالثة من القرار على: “ينشر هذا القرار في الجريدة الرسمية، ويعمل به اعتبارًا من الساعة الواحدة من صباح يوم السبت الموافق 13 يناير 2018، وحتى انتهاء حالة الطوارئ المقررة بموجب قرار السيسي رقم 647 لسنة 2017”.

يأتي هذا علي الرغم من فشل حالة الطوارئ المفروضة هناك منذ الانقلاب العسكري في إستعادة الامن للمواطنين هناك، حيث شهدت الفترة الماضية استهداف معسكرات وكمائن جيش وأمن الانقلاب بشمال سيناء.

رابط دائم