يمارس الانقلاب العسكري جرائمه القذرة بحق الشرفاء المعتقلين داخل سجونه؛ حيث لا يكاد يمر شهر واحد على الأقل إلا ويرتقي شهيد من الأحرار بسبب الإهمال الطبي المتعمد، لا سيما وأن الانقلاب يغض الطرف عن استغاثات أهالي المعتقلين والمنظمات الحقوقية بشأن ذويهم، قبل أن يفارقوا الحياة بالقتل العمد على يد العسكر.

ومن بين من قتلهم العسكر في سجونه بالإهمال الطبي:

1- د. طارق الغندور (توفي في نوفمبر 2014)، جراء تعرضه لنزيف حاد استمر 8 ساعات داخل محبسه
2- البرلماني الدكتور فريد إسماعيل، (توفي في 13 مايو 2015) في مستشفى المنيل
3- البرلماني محمد الفلاحجي (توفي يوم 25 مايو 2015) في سجن جمصة العمومي
4- عزت السلاموني (توفي يوم 2 أغسطس 2015) داخل سجن طره
5- الدكتور عصام دربالة (توفي في محبسه يوم الأحد 9 أغسطس 2015)
6- المهندس محمد غريب محمد مراد (توفي يوم ٧ ديسمبر ٢٠١٥) بمستشفى الهرم
7- محمد عوف والي سلطان (توفي في ديسمبر 2015) بسجن المنصورة
8- معتز رمضان عويس (توفي في ديسمبر 2015) في قسم شرطة أبو النمرس
9- أحمد عبد الحميد أبو النجا (توفي يوم ١١ ديسمبر ٢٠١٥) بسجن وادي النطرون
10- هنداوي الجالي (توفي يوم 12 ديسمبر 2015) داخل مركز شرطة أبو المطامير بالبحيرة
11- المهندس عبد العظيم الشرقاوي (توفي يوم 26 أغسطس 2017) داخل سجن بني سويف
12- وفاة المرشد السابق للإخوان مهدي عاكف (يوم 22 سبتمبر 2017)
13- الشيخ عبد الرحمن لطفي (توفي يوم 16 نوفمبر 2017) بسجن المنيا
14- عبد الحليم عبد العظيم صالح (توفي يوم 19 يناير 2018) بسجن وادي النطرون
14- حسام حسن وهبة (توفي يوم 21 يناير 2018) في سجن برج العرب.

 

رابط دائم