ثمن التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، الزخم الثورى والحشود الضخمة والملايين التى تظاهرت فى كل مكان وهزت كافة المدن والميادين، وسجلت ولا تزال ملاحم نضالية فى القاهرة الكبرى والوجه البحري والصعيد وإقليم القناة والمحافظات الحدودية في موجة ثورة يناير "مصر بتتكلم ثورة" وعبر عن امتنانه الكامل بتلك الروح الثورية الجديدة ويعلن استمرار الفعاليات والمظاهرات بكافة أنحاء الجمهورية.

أكد التحالف -في بيان له مساء اليوم الثلاثاء- على استمرار موجة 25 يناير الثورية "مصر بتتكلم ثورة"، ودعا جموع الشعب الثائر إلى انتفاضة الغضب غدًا الأربعاء 28 يناير مزلزلة أركان الانقلاب وبلطجيته ومستمرة حتى يوم الجمعة 30 يناير.

وأوضح أنه يراقب ردود الأفعال الدولية ويراها قد أتت متأخرة ودون المستوى إذ ليست مكافئة لحجم الجرم الذي ارتكبته تلك الأطراف حين رعت وأيدت وساندت الانقلاب، فمازال أمامهم الكثير ليقدموه إن كانوا صادقين في كسب مودة الشعب المصري الغاضب من المتآمرين على حريته وكرامته السافكين لدمائه. فالأعمال الجادة هي التي يمكنها أن تمحي عار الجريمة لا الأقوال الخادعة والمواقف المترددة.

وشدد التحالف على أن الثوار لا يلتفتون لأى بيانات داخلية وخارجية، سوى بيانهم المرتقب بانتصار إرادة الجماهير، فهم عازمون على استعادة الوطن، ويشقون طريقهم ، ويعلمون مسارهم ، ويمضون نحو تحقيق أهدافهم وكل يوم يسطرون صفحات تاريخية فى ثورتهم.

نص بيان رقم (3)

موجة 25 يناير "مصر بتتكلم ثورة"

ويتواصل زئير الثوار الأبطال من الحرائر والأحرار فى الميادين والشوارع ولا يزال قويا هادرا ، وكلمتهم تزلزل أركان الداخل والخارج ، فأرهبت المستبد العسكرى الذى فوجىء بالروح الثورية التى طالما أقلقت مضاجعه منذ 25 يناير 2011 تعود مرة أخرى ، حتى طاشت معها خططه وآماله فى استتباب أمره ، والنجاة بجرائمه.

والتحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب إذ يتبنى هذا الحراك الثورى والنوعى وتلك الروح الوطنية وهذه الإرادة الفتية فإنه يؤكد على أن رصاصات الغدر التى تطلقها قوات أمن الانقلاب لتسكن فى صدور الشرفاء فترتقى بهم إلى الفردوس الأعلى تجعلنا أكثر إصرارا على القصاص لدمائهم الذكية وملاحقة القتلة المجرمين وتنذرهم بقرب تعليق رقابهم على المشانق، ولن يفلت العسكر بخيانتهم أبدا.

وإذ يثمن التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب هذا الزخم الثورى وتلك الحشود الضخمة والملايين التى تظاهرت فى كل مكان وهزت كافة المدن والميادين ،وسجلت ولا زالت ملاحم نضالية فى القاهرة الكبرى والوجه البحرى والصعيد وإقليم القناة والمحافظات الحدودية فإنه يعبر عن امتنانه الكامل بتلك الروح الثورية الجديدة ويعلن استمرار الفعاليات والمظاهرات بكافة أنحاء الجمهورية.

وإذ يراقب التحالف ردود الأفعال الدولية فإنه يراها قد أتت متأخرة ودون المستوى إذ ليست مكافئة لحجم الجرم الذي ارتكبته تلك الأطراف حين رعت وأيدت وساندت الانقلاب، فمازال أمامهم الكثير ليقدموه إن كانوا صادقين في كسب مودة الشعب المصري الغاضب من المتآمرين على حريته وكرامته السافكين لدمائه. فالأعمال الجادة هي التي يمكنها أن تمحي عار الجريمة لا الأقوال الخادعة والمواقف المترددة.

وإن الثوار لا يلتفتون لأى بيانات داخلية وخارجية ، سوى بيانهم المرتقب بانتصار إرادة الجماهير، فهم عازمون على استعادة الوطن، ويشقون طريقهم ، ويعلمون مسارهم ، ويمضون نحو تحقيق أهدافهم وكل يوم يسطرون صفحات تاريخية فى ثورتهم.

من أجل هذا يؤكد التحالف الوطني لدعم الشرعية على استمرار موجة 25 يناير الثورية " مصر بتتكلم ثورة " وتدعو جموع الشعب الثائر إلى انتفاضة الغضب غداً الأربعاء 28 يناير مزلزلة أركان الانقلاب وبلطجيته ومستمرة حتى يوم الجمعة 30 يناير.

ولو توهمت الثورة المضادة أنها حققت أهدافها بابتلاع الوطن والافراج عن كل اللصوص والفاسدين من رموز وأقطاب المخلوع مبارك وآخرهم نجليه فإن التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب على يقين أن الشعب المصرى سوف ينتصر على كل المجرمين، وينتزع حريته، ويقضى على مبارك وبطانته وأركان نظامه.

والله أكبر الله أكبر.. .. وليسقط حكم العسكر

التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب
الثلاثاء 7 ربيع الثاني, 1436هـ - 27 يناير 2015م
 

رابط دائم