أحمدي البنهاوي
دعا التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب جموع المصريين إلى أسبوع جديد تحت عنوان "السيسي عدو الشعب"، ضمن الموجة الثورية (ارحل)؛ لرفض بقاء السلطة الغاشمة الباطلة.

وجدّد التحالف الوطني انحيازه للشعب المصري ومطالبه وسيادة الدولة على أراضيها، ويرفض مخطط السيسي الخائن، ويدعو إلى تحرك عاجل وسريع لإنهاء انقلابه الإجرامي الذي تجاوز كل الحدود.

وقال التحالف- في بيانه الذي صدر مساء اليوم الخميس 16 فبراير- "إن الأسعار ما زالت تواصل ارتفاعها الجنوني، بينما السيسي يُلهي الشعب بتغيير وزاري شكلي لا يغني عن ضرورة اختفاء حكمه كاملا، والبطالة والفقر يتصاعدان، بينما يتلذذ السيسي ورجاله بنهب ثروة الوطن أو رهنها أو التفريط فيها ثمنا لبقائه في مقعده المغتصب".

مخطط إجرامي

وأضاف "التحالف" أن السيسي الفاشل مستمر في مخطط إجرامي ضد الشعب، عبر تدمير الاقتصاد بالاقتراض غير المبرر، وإعادة رموز عهد المخلوع مبارك لمواقع المسئولية، وبيعه لقطاعات الدولة، ودعمه لمخطط صهيوني بتفريغ سيناء والتفريط في أجزاء جديدة منها، بعد تفريطه في جزيرتي تيران وصنافير.

وفي تعبير عن اليقين بإنهاء الانقلاب من خلال انتفاضة شعبية قال البيان، إنه "رغم القمع والإجرام والانتهاكات، فإن عموم أبناء مصر سينتفضون قريبا ضد هذا الظلم وتلك الخيانة، وستنقذ غضبتهم كل الوطن من مخطط السيسي، الذي يستمر في إفقار الشعب وتمكين اللصوص، وتفريق المصريين، وزيادة التبعية للكيان الصهيوني".

ودعا التحالف- في إطار متابعته لردود الفعل بشكل مستمر- إلى توحيد الصفوف ونبذ الانقسام، والتحرك مع الشعب لإنقاذه مما يخطط ضده.

نص البيان
التحالف يدعو لأسبوع "السيسي عدو الشعب"

ما يتم في مصر يؤكد أن السيسي الفاشل يستمر في مخطط إجرامي ضد الشعب، عبر تدمير الاقتصاد بالاقتراض غير المبرر، وإعادة رموزٍ من عهد المخلوع مبارك لمواقع المسئولية، وبيعه لقطاعات الدولة، ودعمه لمخطط صهيوني بتفريغ سيناء والتفريط في أجزاء جديدة منها بعد تفريطه في جزيرتي تيران وصنافير.

إن التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، إذ يجدد انحيازه للشعب المصري ومطالبه وسيادة الدولة على أراضيها، فإنه يرفض مخطط السيسي الخائن، ويدعو لتحرك عاجل وسريع لإنهاء انقلابه الإجرامي الذي تجاوز كل الحدود.

ومن هذا المنطلق، يدعو التحالف جموع المصريين لأسبوع جديد لرفض بقاء السلطة الغاشمة الباطلة، تحت عنوان "السيسي عدو الشعب"، ضمن الموجة الثورية ارحل، فالأسعار تواصل ارتفاعها الجنوني، بينما السيسي يُلهي الشعب بتغيير وزاري شكلي لا يغني عن ضرورة اختفاء حكمه كاملا، والبطالة والفقر يتصاعدان، بينما يتلذذ السيسي ورجاله بنهب ثروة الوطن أو رهنها أو التفريط فيها ثمنا لبقائه في مقعده المغتصب.

ورغم القمع والإجرام والانتهاكات، فإن عموم أبناء مصر سينتفضون قريبا ضد هذا الظلم وتلك الخيانة، وستنقذ غضبتهم كل الوطن من مخطط السيسي الذي يستمر في إفقار الشعب وتمكين اللصوص، وتفريق المصريين وزيادة التبعية للكيان الصهيوني.

ويؤكد التحالف الوطني، وهو يتابع ردود الفعل بشكل مستمر، أن الاستمرار في الدعوة للحراك ليس بيعا لوهم، ولا استمتاعا بضربات تلحق المصريين جميعا، ولكنّه قبض على جمر المبادئ التي ستنتصر لا محالة، وتنقذ الوطن، فلا تستمعوا لليأس، وجددوا نضالكم السلمي، وابتكروا وسائل سلمية جديدة لرفض الانقلاب ومخططاته، واستمعوا لكل رأي يسعى لتعجيل ساعة الخلاص.

وحدوا الصفوف وانبذوا الانقسام، وتحركوا مع الشعب لإنقاذه مما يخطط ضده، فقريبا سيذهب السيسي المجرم وسيبقى الشعب عزيزا مرفوع الرأس.

والله أكبر والنصر للثورة
التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب

الخميس 20 من جمادى الأولى 1438 ه ـ 16 من فبراير 2017م

رابط دائم