مترو الأنفاق

كشفت تحقيقات نيابة الأزبكية، عن أن الشاب الذي ألقى بنفسه أسفل عجلات مترو أحمد عرابي، يُدعى محمد إبراهيم، ويبلغ من العمر 18 عامًا، ومن محافظة المنيا، وأنه جاء إلى القاهرة بحثًا عن عمل.

كان شاب قد ألقى بنفسه، صباح اليوم الإثنين، أمام مترو الأنفاق بمحطة أحمد عرابي، ما أدى لارتباك حركة القطارات، فيما قررت النيابة استخراج الجثمان، وتم نقله للمشرحة ثم تسليمه لوالده.

يأتي الحادث ضمن سلسلة من حوادث الانتحار داخل المترو خلال الأشهر الماضية؛ جراء غلاء الأسعار وضيق المعيشة وتفاقم الأزمات المعيشية والاقتصادية في البلاد، بالتزامن مع حالة القهر والإرهاب التي تمارسها سلطة الانقلاب بحق المواطنين، وعدم السماح لهم بالتعبير عن آرائهم بطريقة طبيعية بعيدا عن الانتحار.

رابط دائم