المستوطات الاسرائيلية

أدانت منظمة التعاون الإسلامي، أمس، تصديق الكيان الصهيوني على بناء 2070 وحدة استيطانية مغتصبة على الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك مدينة القدس.

وقال الأمين العام للمنظمة يوسف العثيمين، في بيان، إن استمرار سياسة الاستيطان غير الشرعية تمثل خرقا صارخا للقانون الدولي، وفقا لما ذكرته وكالة “الأناضول”التركية.

وأكد البيان أن سياسة الاستيطان الصهيوني تشكل تحديا لإرادة المجتمع الدولي والقرارات الدولية ذات الصلة”.

ودعا “الأطراف الدولية الفاعلة إلى تحمل مسئولياتها في إنفاذ قرارات الشرعية الدولية، ومساءلة الكيان الصهيوني ومحاسبته على اعتداءاته وانتهاكاته المستمرة لحقوق الشعب الفلسطيني.

جدير بالذكر أن حكومة الاحتلال الصهيوني أعلنت الخميس الماضي طرح خطط لبناء 3900 وحدة استيطانية في الضفة الغربية المحتلة، فيما أحال الفلسطينيون طلبا إلى محكمة الجنايات الدولية قبل أيام، يطالب بمحاسبة الصهاينة على ارتكابها جرائم حرب بحق الفلسطينيين مع التركيز على ملف الاستيطان.

رابط دائم