وقال الحقوقى خالد على ، على حسابه بفيسبوك، إن أسرة “مرزوق” أبلغتة بقيام قوة كبيرة من الشرطة بمحاصرة منزله، والقبض عليه، واقتياده لمكان غير معلوم بالنسبة لهم.

وكان السفير معصوم مرزوق -مساعد وزير الخارجية الأسبق- قال إن مناقشة برلمان الانقلاب اتفاقية التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير انتهاك واضح للدستور والقانون وازدراء لأحكام القانون المصري.

مضيفا في مداخلة هاتفية لقناة مكملين مؤخرا أن نظام عبدالفتاح السيسي سقطت شرعيته لأنه انتهك الدستور والقانون وكل قرارات هذا النظام باطلة.

وأثار اعتقال مرزوق موجة غضب بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي معتبرين الحادث جريمة جديدة واستخفاف آخر بالشعب المصري.

وقال الكاتب الصحفى وائل قنديل على حسابه بموقع “تويتر” إن : قرار القبض على السفير معصوم مرزوق صاغه مكرم محمد أحمد وأعلنه أحمد موسى منذ أسبوعين.

بدوره علق الوزير السابق د. محمد محسوب على” تويتر” قائلا: اعتقال السفير معصوم مرزوق جريمة جديدة واستخفاف آخر .. فهل نظل أسرى اختلافاتنا نتابع مسرحية القمع ومسلسل التبديد والفساد..؟! أم نصطف حول مشروع واحد.. لا قيمة لشيء بدونه.

وتابع: (مشروع الحرية)..وقتها سنردع المتجاوز ونعاقب المنفلت ونصلح المعوج..وننصف المظلوم.

Facebook Comments