أجلت محكمة الجنايات العسكرية اليوم الإثنين حكمها بحق 36 من مناهضي الانقلاب العسكري بالقضية الهزلية رقم 5 لسنة 2016 جنايات غرب العسكرية المعروفة إعلاميا بـ”خلية العقاب الثورى بحلوان”، بزعم استهداف محكمة حلوان وتفجير مطعم شهير وماكينات صرافة ، لجسة 30 أبريل.

ولفقت عصابة العسكر للوارد أسماؤهم في القضية الهزلية بينهم الشهيد الدكتور محمد كمال عضو مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين والذي اغتالته قوات أمن الانقلاب، اتهامات تزعم الانضمام لجماعة إرهابية وحيازة أسلحة ومفرقعات، واستهداف قوات الأمن، وتنفيذ عدد من العمليات الإرهابية بحي حلوان وتفجيرات ماكينات صرفة البنك الأهلي وماكينة صرافة أحد البنوك أمام الإداراة التعليمة، وماكينة صرافة بنك الإسكندرية، وكنتاكى، وفرع اتصالات وموبنيل، واغتيال مرشد أمني.

كما أجلت المحكمة العسكرية جلسات محاكمة المستشار هشام جنيه وقررت عرضه على المستشفى لبيان تعرضه لصدمة من عدمه فى ظل ظروف احتجازه التى تزداد سوءاً داخل الحبس الانفرادى حيث تدهورت صحته بشكل بالغ.

وبدأت اليوم سلطات الانقلاب العسكري، أولى جلسات محاكمة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات المستشار هشام جنينة.

كان المحامي علي طه، رئيس فريق الدفاع القانوني عن جنينة: قد صرح فى وقت سابق أن فريق الدفاع لم يتمكن من الحصول على نسخة من التحقيقات مع جنينة، رغم مرور أكثر من شهرين على حبسه على خلفية اتهامات هزلية تتعلق بنشر أخبار كاذبة وتشويه صورة مؤسسات الدولة والعمل على تكدير الأمن العام، فضلاً عن الحصول على صورة من الاتهامات الرسمية الموجهة

رابط دائم