كتب– عبدالله سلامة
أشاد الدكتور محمد الجوادي بدور جماعة الإخوان المسلمين في كافة الأزمات التي مرت على الوطن خلال عقود، والتي كان أبرزها دورهم في زلزال 1992.

وكتب الجوادي- عبر صفحته على فيسبوك- "من الأسرار التي لا يعلمها الإخوان أن أمريكا انتبهت لعظمتهم وقوتهم بسبب جهدهم الأسطوري في علاجٍ خارقٍ للعادة لزلزال ١٩٩٢.. قارن هذا بفضيحة الأمس!".

وأضاف الجوادي- في تدوينة أخرى- "أين الذين كانت تنشق عنهم الأرض ليخففوا الآلام؟.. في السجون، وقسريا مختفون، ومستشهدون، ومهاجرون، ومطاردون، ومشردون، ومجروحون، وبالفوبيا مصابون".

رابط دائم