فيما يستعد الحجاج المتعجلون الذين أنهوا حجهم الخميس، للمغادرة إلى أوطانهم أو التوجه إلى المدينة المنورة لزيارة المسجد النبوي الشريف للصلاة فيه، يكمل أكثر من 750 ألف حاج، ممن ظلوا في منى، حتى اليوم ثالث أيام التشريق، رمي الجمرات.

ويرمي من بقي من الحجاج اليوم الجمعة (13 ذي الحجة)، الجمرات الثلاث كما رموها يومي الحادي عشر والثاني عشر من ذي الحجة مبتدئين بالجمرة الصغرى فالوسطى ثم جمرة العقبة الكبرى، ثم يتوجهون إلى بيت الله الحرام لأداء طواف الوداع، آخر مناسك الحج.

وأنهى نحو مليون و600 ألف حاج من المتعجلين أداء مناسك حجهم أمس الخميس، ثاني أيام التشريق، الذي يعرف بـ”يوم التعجل”، وذلك بعد أن رموا الجمرات الثلاث بمنى وأدوا طواف الواداع في المسجد الحرام بمكة المكرمة، بحسب ما أعلنته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس).

وأمس الخميس، أعلن الأمير خالد الفيصل، أمير منطقة مكة، نجاح موسم الحج للعام 1439 هجريا، وذلك خلال المؤتمر الختامي للإعلان عن التفاصيل الخاصة والأرقام المتعلقة بموسم الحج.

وقال الفيصل إن إجمالي القوى العاملة العسكرية والمدنية بلغت أكثر 250 ألف شخص، لخدمة الحجيج، بحسب وكالة الأنباء السعودية “واس”.

وبلغ عدد حجاج بيت الله الحرام هذا العام نحو مليونين و371 ألفا و675 حاجًا، حسب الهيئة العامة للإحصاء بالسعودية (رسمية).

رابط دائم