تقدم حزب الحرية والعدالة، بخالص العزاء للأستاذ الدكتور محمد سعد الكتاتني، رئيس الحزب والمعتقل حاليا في سجون الانقلاب في عدة قضايا سياسية ملفقة، في وفاة والدته المرحومة التي وافتها المنية اليوم الأربعاء 28 نوفمبر 2018م، سائلين الله تعالى أن يرفع درجاتها جزاء صبرها وثباتها وأن يلهم أهلها وأسرتها الصبر والسلوان.

وجاء نص البيان الذي حصلت الحرية والعدالة على نسخة منه كالتالي:

يتقدم حزب «الحرية والعدالة» بخالص العزاء والمواساة للأستاذ الدكتور محمد سعد الكتاتني، رئيس الحزب ورئيس برلمان الثورة، في وفاة السيدة والدته، كما يتقدم الحزب بخالص العزاء للأسرة الكريمة وعائلة الكتاتني.. سائلين الله أن يتغمد الفقيدة برحمته الواسعة؛ جزاء صبرها وثباتها وأن يلهم الأسرة الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

حزب الحرية والعدالة

الأربعاء، ٢٠ربيع الأول 1440 هـ -٢٨ نوفمبر 2018م

رابط دائم