دعا الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، أنصار سلفه الراحل علي عبد الله صالح، إلى التحالف مع الحكومة الشرعية ضد جماعة "أنصار الله" (الحوثي)، التي قتلت حليفها صالح (75 عاما)، اليوم الإثنين.

وفي كلمة متلفزة بثتها قناة "اليمن" الرسمية، خاطب هادي حزب المؤتمر الشعبي العام، الذي كان يتزعمه صالح، قائلا: "تعالوا لنفتح صفحة جديدة، ونضع أيدينا بأيدي (بعض)، لإنهاء تسلط هذه العصابة السلالية الإجرامية" (في إشارة إلى الحوثيين).

وكان صالح يتحالف مع جماعة الحوثي، التي تقاتل القوات الحكومية اليمنية المدعومة، منذ 26 مارس/ آذار 2015، من تحالف عربي تقوده السعودية.

وعزى هادي الشعب اليمني في "كل الشهداء الذين استشهدوا في يومنا هذا، وخلال اليومين الماضيين، في انتفاضة صنعاء، وفِي المقدمة منهم الرئيس السابق علي عبد الله صالح، وكل من قضى نحبه من أبطال القوات المسلحة وشرفاء المؤتمر الشعبي العام".

واندلعت في صنعاء، الأربعاء الماضي، مواجهات بين مسلحي الحوثي والقوات الموالية لحليفهم صالح، قبل أن يعلن قياديون في حزبه أن مسلحين حوثيين أعدموه رميا بالرصاص، بعد توقيف موكبه خلال محاولته مغادرة صنعاء اليوم.

وشدد الرئيس اليمني على أن "صنعاء انتفضت لعروبتها، وستنتصر رغم كل شيء". ومضى قائلاً: "سننتصر لا محالة، سنمضي نحو الانتصار، وهذه ثقتنا بشعبنا وبعدالة ما ندعو إليه".

رابط دائم