كشفت “مريم مضر” شقيقة المعتقل “عبد الله ” أن الطفلة البرئية “عالية” ما زالت محتجزة فى ظروف غير آدمية بسجن القناطر؛ الأمر الذى تسبب في إصابتها بـ”سخونية” وارتفاع درجات الحرارة.

وأضاف “مضر” عبر “فيس بوك” اليوم الإثنين، النهاردة عيد زواجهم ،فاطمة في سجن القناطر،وعبدالله مش عارفينه فين.

وتابعت: وعالية عيانة بسبب الأوضاع الغير آدمية، زي النهاردة عبدالله كان أسعد إنسان في الدنيا، وفاطمة كانت أحلى عروسة.

“عالية” مريضة

وتابعت فى منشور آخر تحت عنوان ” الأمر جلل” وقالت فيه..لما فاطمة تقولنا أن عالية تعبت وأنها خايفة عليها جدا لأنها سخنت ومعهاش أي حاجة تساعدها في التخفيف عنها فالأمر جلل.

وأضافت: المكان سيء جدا لا يرقى للأنسانية ما بالكم بأم تحمل رضيعتها ،فاطمة معملتش حاجة حرفيًا، فاطمة ست بيت بتشتغل في الطبخ وبس،فاطمة وعالية مرتبطين ببعض جدا والفصل بينهم هيسببلهم صدمة، فاطمة معملتش حاجة عشان تتحبس وبالتاكيد عالية.

وأردفت: سيبوا فاطمة تطلع تربي بنتها في سلام، مبنطلبش معجزة.

تهم تحت الضغط

كانت عائلة “مضر” قد كشفت إنه تم عرض فاطمة موسى وطفلتها الرضيعة أمام نيابة أمن الدولة بالتجمع على ذمة القضية رقم ٤٤١أمن دولة، وقد وجهت لها اتهامات ملفقة منها” الإنضمام لجماعة ارهابية ونشر أخبار كاذبة.

وقد قررت النيابة استمرار حبسها فى سجن القناطر ،وما تزال الطفلة عالية بصحبة والدتها، وعلم المحامين أن الطفلة أصيبت بارتفاع فى درجة الحرارة خلال الأسبوع الماضي.

وقد أخبرت فاطمة محاميها أنه تم عرضها يوم ٢٥-٣-٢٠١٨ على النيابه دون محامى على الرغم من إرسال الأسرة عدة بلاغات وتليغرافات للنائب العام، ولم تتلق رد من النيابة العامة ،وتخشى الأسرة ان تكون فاطمة قد أقرت بجرائم لم ترتكبها تحت الضغط والترهيب.

رابط دائم