أعلنت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، رسميًّا استشهاد خمسة من مجاهديها، كانوا مفقودين في النفق المستهدف من الاحتلال، بعد منع الاحتلال استكمال جهود البحث عنهم.

وقالت السرايا في بيانٍ، اليوم الجمعة، تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه: "نعلن ارتقاء خمسة أقمار جدد من أبطال سرايا القدس الأفذاذ الذين ارتقوا جراء القصف الصهيوني الغادر لنفق السرايا مساء الاثنين الماضي؛ والذين احتضن تراب الآباء والأجداد أجسادهم الطاهرة في بشارة تؤكد فينا بشرى التحرير".

وأضافت أن الشهداء فرسان لواء الوسطى، وهم: بدر كمال مصبح، وأحمد حسن السباخي، وشادي سامي الحمري، ومحمد خير الدين البحيصي، وعلاء سامي أبو غراب.

واستشهد 7 مقاومين هم قائد لواء الوسطى في سرايا القدس ونائبه وثلاثة مجاهدين آخرين، واثنان من كتائب القسام، وأصيب 13 آخرون منهم حالات حرجة، إثر قصف صهيوني، استهدف الاثنين الماضي، نفقا للمقاومة شرق دير البلح وسط قطاع غزة، ما يرفع إجمالي الشهداء بالنفق إلى 12 شهيدًا. 

رابط دائم