Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2018-09-19 12:37:12Z | |

في آخر مفاجأت قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، الفقير، عاير السيسي المصريين بفقرهم مجددًا، كاشفا أنه رفض افتتاح مترو مصر الجديدة؛ نظرًا لارتفاع سعر التذكرة التي لا يتحملها المصريون بالدرجة الاقتصادية.

وقال السيسي: إنه كان يشاهد التليفزيون، وكانت هناك مداخلة لوزير النقل الانقلابي الدكتور هشام عرفات، قال فيها إنه سوف يرفع سعر تذكرة المترو، ووجد المذيعة تقول للوزير، “لا تقترب من تذكرة المترو”.

وتابع خلال لقاء مع المراسلين الأجانب في شرم الشيخ أن “وزير النقل أكد لي أن خط مترو مصر الجديدة، جاهز للافتتاح منذ 3 أشهر، وأنا طلبت عدم افتتاحه، لأن تكلفة التذكرة غير اقتصادية نهائيًا، ولأن تكلفتها ضعف الموجودة الآن”.

وأكد السيسي، أن خط مترو حلوان يحتاج إلى 30 مليار جنيه للتطوير، موضحًا أن الدول غير المتقدمة تحتاج إلى مواجهة التحديات بشكل حقيقي.

مترو الأنفاق

وزادت تذكرة مترو أنفاق القاهرة، مع حكم السيسي أضعافًا مضاعفة، بعدما كانت مع افتتاح أول خط للمترو، عام 1987، وكان سعرها، آنذاك، لا يتجاوز ربع جنيه، ويحق لمستخدمها أن يركب القطار حتى آخر الخط المكوّن من 8 محطات، ثم يعود ليقطع تذكرة أخرى في رحلة العودة.

مع الأعوام الأولى لتسعينيات القرن الماضي، قررت وزارة النقل مضاعفة سعر تذكرة مترو أنفاق القاهرة، ليصل إلى 50 قرشًا، عقب استحداث خط ثاني للمترو، من محطة شبرا الخيمة، في محافظة القليوبية، إلى محطة المنيب في محافظة الجيزة، قبل أن تقرر الوزارة زيادة جديدة لـ”تذكرة المترو” عام 2006، إلى جنيه واحد، و75 قرشًا لبعض الفئات التي يتيح لها القانون حجز نصف تذكرة فقط، كالأطفال، وذوي الإعاقة.

تذكرة “مترو الأنفاق” نالت حظًا وفيرًا من تصريحات المسؤولين، خلال الأعوام الثلاثة الماضية، بدأها إسماعيل النجدي، رئيس الهيئة القومية لمترو الأنفاق السابق، حينما لوّح بأن تذكرة المترو تكلف الشركة 8 جنيهات عن الفرد الواحد، قبل أن يرد عليه “هاني ضاحي”، وزير النقل السابق، بأن تذكرة المترو الواحدة تكلف الشركة حوالي 25 جنيهًا، وأن هناك مكانية لزيادة سعر التذكرة لمقاومة خسائر الشركة المصرية لإدارة وتشغيل المترو.

10 جنيهات

“السعر الحقيقي لتذكرة المترو يتجاوز 10 جنيهات”.. تلك كانت تصريحات عبد الفتاح السيسي، خلال افتتاحه لمجمع افتتاح لمجمع “إيثيدكو” للبتروكيماويات بالإسكندرية، قبل أشهر من إعلان الحكومة المصرية في 2017، برفع سعر تذكرة المترو إلى جنيهين للتذكرة الكاملة، و”1.5 جنيه” لنصف التذكرة، ليمثل ذلك القرار ارتفاعًا لـ”تذكرة المترو” بقدر 8 أضعاف أول سعر لها.

زيادات أسعار المترو لم تتوقف عند هذا الحد؛ حيث قررت وزارة النقل ممثلة في الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق، تغيير منظومة إدارة تحصيل تذاكر مترو الأنفاق، ابتداءً من 11/5/2018.

وأصبح سعر التذكرة ركوب مترو الأنفاق بمنطقة واحدة لعدد 9 محطات ثلاث جنيهات، وركوب منطقتين لعدد 16 محطة بخمس جنيهات، وركوب ثلاث مناطق أكثر من 16 محطة بسبعة جنيهات.

ومن المقرر بحسب تصريحات مسئولي حكومة الانقلاب رفع سعر تذكرة المترو لأكثر من تسعة جنيهات في الفترة القادمة.

رابط دائم