كشفت صفحة “إسرائيل تتحدث العربية” عن قيام سلطة الانقلاب العسكري باستيراد شيكولاته من “الكيان الصهيوني” بلغت 45 ألف دولار، وذلك بالتزامن مع اليوم العالمي للشيكولاتة الذي صادف 7 يوليو من كل عام.

وقالت صفحة “إسرائيل تتحدث العربية”، على “فيسبوك”: “رغم أن المناخ الإسرائيلي ليس مثاليا لزراعة كميات كبيرة من الكاكاو، فإن إنتاج وصادرات الشوكولاتة بلغ حوالي 10 ملايين دولار في عام 2015، وفقا لمعطيات وزارة الاقتصاد والصناعة الإسرائيلية”. وزعمت الصفحة المتحدثة باسم حكومة الاحتلال للمنطقة العربية، أنه في (إسرائيل) هناك حوالي 30 شركة مصدرة للشيكولاتة إلى أكثر من 40 بلدا في جميع أنحاء العالم، وتشكل أمريكا الشمالية وأوروبا أكبر الأسواق للشيكولاتة الإسرائيلية، وبعدها دول شرق آسيا.

فى المقابل، واجة ناشطون ورواد التواصل الإجتماعى الأمر بالهجوم على “بوست” الصفحة واصفين إياع بالإجرام ،حيث قررت “مروة أحمد” مقاطعة الشيكوتة فى مصر وقالت:بلاها شيكولاتة.

محمد ميدو كتب.. لو كان أحد مكانكوا لكان من جهلة أظهر اسم الشركة المنتجة للشكولا ظنا منة انها دعاية للشركة. ولكن انتم تعلمون ان لو ظهر اول حرف لامتنعت الشعوب العربية من شراء هذا المنتج.

هوجو جرانت كتب: طب كويس قوي انكم فهمتوني كدا اقدر اقاطع الشيكولاته نهائيا واخس وانا مرتاح البال والضمير.

إسلام العربى قال..تقريبًا بتبقى شوكولاته خام وبيتعمل منها كذا نوع متهيألى ممكن تكون كادبوري،أو جلاكسي واكيد سنيكرز ومورو دي معظم الشركات الأوروبية اللي ليها وكلا في مصر.
نادر فودة .. طب واية يعنى ان شاء الله تصدرو بمليون جنية، بس دا مش ها يغير التاريخ إننا هزمناكم فى ٧٣.

أحلام أحلام ردت علية بعبارة “عاشت القدس عاصمة فلسطين العربية”.

وكشفت هبة محمد الأمر فقالت..الشكولاته ديه كانت بتزل على اساس انها شيكولاته المانيا الصنع.أما هشام شحاته لا تقلق يا ابن اليهودية احنا المصرين خلاص بطلنا نجيب شوكولاتة ، مبقاش حيلتنا فلوس.

صلاح حسب .. قولو لنا بقي اسم الشوكولاته دى ايه،وبعدها هتعرفو قد ايه احنا بنكرهكم وبنكره اللى بيتعامل معاكو.تبعه خالد المصرى.. طيب يا ريت نعرف اسم الشيكولاتة بتاعتكم في مصر علشان مانشتريهاش.

رابط دائم