أعلن البنك المركزي المصري طرح أذون خزانة بقيمة إجمالية تقدر بـ16.2 مليار جنيه، غدا الأحد، نيابة عن وزارة المالية في حكومة الانقلاب، مشيرا إلى أن قيمة الطرح الأول لأذون خزانة لأجل 91 يوما تبلغ 8.2 مليار جنيه، فيما يبلغ أذون بقيمة 8 مليارات جنيه لأجل 266 يوما.

وكان السيسي قد استولى الخميس الماضي، على 16.75 مليار جنيه، من البنوك المحلية، وبلغ قيمة الطرح الأول نحو 8,500 مليار جنيه لأجل 182 يوما، فيما بلغ قيمة الطرح الثاني نحو 8,250 مليار جنيه لأجل 357 يوما.

يأتي هذا في الوقت الذي لا تزال ترتفع فيه ديون مصر الداخلية والخارجية بشكل مخيف، حيث كشفت وزارة المالية في حكومة الانقلاب، منتصف العام الجاري، عن تضاعف حجم الدين العام 5 مرات في آخر 5 سنوات، مشيرة إلى أن المؤشرات التاريخية للدين العام المصري توضح أن حجمه كان يتراوح بين 700 و800 مليار جنيه، إلا أنه تضاعف آخر 5 سنوات إلى ٥ أضعاف.

وأظهرت بيانات البنك المركزي المصري، ارتفاع إجمالي الدين العام المحلي للبلاد 8% في النصف الأول من السنة المالية 2017-2018، بالمقارنة مع مستواه في نهاية يونيو 2017.

وأوضحت الأرقام التي وردت في نشرة شهر أبريل للبنك المركزي، أن إجمالي الدين العام الداخلي بلغ 3.414 تريليون جنيه (190 مليار دولار)، ارتفاعا من 3.160 تريليون في يونيو الماضي، في حين زاد الدين المحلي بنحو 12% مقارنة مع 3.052 تريليون جنيه في ديسمبر من 2016.

رابط دائم