أطلق نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي وسم “#السيسي_قاتل_لعين” للسخرية من إهانة دونالد ترمب الرئيس الأمريكي لعبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري.
وفور إطلاق الهاشتاج احتل قائمة الأكثر تداولا عبر منصات التواصل الاجتماعي.
وعلق الفنان الساخر عبدالله الشريف عبر حسابه على موقع “تويتر” قائلا:” وصف #ترامب بإن #السيسي_قاتل_لعين لن يؤثر في العلاقات المصرية الأمريكية في شيء، ولن تتقدم مصر حتى بمذكرة احتجاج، فكل الطغاة يحتقر بعضهم البعض ولكن تجمعهم المصالح، ولكم بوصف السيسي لمن مول انقلابه بالأمس بأنهم إما مجرد #شوال_رز أو #أنصاف_دول ومازالت العلاقات سمنة على نوتيلا”

وغردت صاحبة الحساب “جويرية” على إهانة ترمب للسيسي قائلة:”أوباما،عن الانقلاب العسكري الغاشم على مصر حينما سأله أحد الصحفيين بأحد مؤتمراته عن سر وقوف الولايات المتحدة وراء الانقلاب ودعمها لإجهاض أول تجربة ديمقراطية حقيقية في الشرق الأوسط فقال أوباما إن ما حدث هو انقلاب كامل الأركان ولكنه يدعمه لأنه في مصلحة بلاده!”.
وعلقت الدكتورة فضيلة ندير عبر حسابها على “تويتر” قائلة:” وبعدين في ال fucking killer اللي فاضحنا في كل حتة ده ترامب ..sisi fucking killer 😂😂😂
وتابعت قائلة:”يا فضيحتك برا وبحرا وجوا”.
وقال صاحب الحساب “أرطغرل العرب” على موقع “تويتر”:” #السيسي_قاتل_لعين السيسي عميل وزعيم عصابة.. جيشه يقتلون أهلنا في سيناء.. شرطته تصفي الشباب الأبرياء.. وقضاؤه يعدمون الأبرياء ظلما.. وإعلامه يحرض علي قتل المعارضين.. والفساد والاستبداد استشري في مصر.. وأصبح الانتحار الحل الأمثل للمهمشين”.


وغردت زهرة العلا معلقة على إهانة السيسي قائلة:”وثقت المنظمات الحقوقية أكثر من 500 حالة قتل عمد داخل سجون العسكر جراء الإهمال الطبي ومنع العلاج، كما وثقت إصابة 790 حالة بالسرطان، خلال السنوات الماضية، ولا يزال هناك حوالي 2000 سجين، مرضى بأمراض مزمنة، ويعرضهم الإهمال الطبي للموت”.
وقالت مريم علي على حسابها على “تويتر”:”السيسي_قاتل_لعين ..ترامب يفضح السيسي بالإجرام القتلي و يصفه بأنه قاتل لعين”.
ورأى عمر سليم في تغريدة عبر حسابه على “تويتر” أن”مصر اتهانت من العسكر يارجاله وأصبح لسان الحاكم العسكري علي كل لسان من هب ودب”.
وعلقت صاحبة الحساب “جياد الرهبة” على “تويتر” قائلة:” أسد عليّ ومع ترامب نعامة.. هكذا هو الخسيس السيسي؛ يستقوى على أصحاب الكاميرا والقلم فى مصر بسلاحه، فيقتلهم ويسجنهم ويقصف أقلامهم ويسن القوانين التى تقيدهم، وأخيرا يجاهر بعداوتهم لأنهم يعرونه أمام العالم أجمع.. أما ترامب ومحاوره لم يجرؤ السيسي أن يرد على وصفه له”.


وقالت آية محمد على حسابها على “تويتر” قائلة:”وماذا تتوقعون من قاتل قتل واعتقل الناس وانقلب علي رئيسه وسجنه وحرق مسجد رابعة وقفل بعض المساجد وحرق المصاحف ويريد تجديدا في الخطاب الديني”.

رابط دائم