قضت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، اليوم الأربعاء، بقبول الدعوى القضائية المقامة من وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب، والتي تطالب بمنع التظاهر أمام مجلس الوزراء والأماكن المحيطة به، ونقلها إلى حديقة الفسطاط، لإحكام السيطرة الأمنية عليها، وهو ما أيّدته المحكمة وقضت به.

كان وزير الداخلية بحكومة الانقلاب، مجدي عبد الغفار، أقام دعوى قضائية أمام محكمة القاهرة للأمور المستعجلة، لمنع التظاهر أمام مجلس الوزراء والأماكن المحيطة بها، لتسبّبها في تعطيل المرور وإحداث إرباك في منطقة حساسة بقلب العاصمة، تضم مجلس الوزراء والبرلمان وعددا من سفارات الدول الأجنبية.

وطالب في الدعوى بمنع التظاهر نهائيًا بهذه المنطقة، أو استخراج تصاريح بالتظاهر بهذه المنطقة، وقصْرها على حديقة الفسطاط، لمن يرغب في التظاهر. 

رابط دائم