71 عامًا وما تزال التغريبة الفلسطينية مستمرة، ومعها يستمر وجع الشعب الفلسطيني في مناطق تواجده كافة، في الضفة والقطاع والقدس والشتات.

وأحيا الشعب الفلسطيني، اليوم الأربعاء، ذكرى النكبة الفلسطينية، في كل مناطق التواجد الفلسطيني، بفعاليات مختلفة، ومواجهات مع الاحتلال في نقاط التماس. ودوت صفارات الحداد في محافظات الوطن مدة 71 ثانية، بعدد سنوات النكبة.

قطاع غزة

ووفقا لتقرير المركز الفلسطيني للإعلام، فقد أصيب عدد من المواطنين بقطاع غزة، اليوم الأربعاء، بالرصاص الحي والمئات بالاختناق جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، مسيرات سلمية بذكرى النكبة شرق قطاع غزة.

وأفاد شهود عيان بأن جنود الاحتلال الذين يتمركزون خلف التلال والكثبان الرملية وداخل آلياتهم العسكرية المنتشرة على طول السلك الفاصل، فتحوا النار وأطلقوا وابلاً كثيفاً من قنابل الغاز المسيل للدموع تجاه مئات المواطنين الذين بدأوا يتوافدون إلى عدد من المناطق شرق القطاع للمشاركة في المسيرات السلمية لإحياء الذكرى الـ71 للنكبة، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بحالات اختناق.

وأضافوا أن قوات الاحتلال أحضرت آليات عسكرية تقوم بضخ المياه العادمة تجاه المتظاهرين الذين يتواجدون على مقربة من السياج الفاصل.

رام الله

وفي رام الله، أحيا الآلاف من أبناء شعبنا، الذكرى ال71 للنكبة، بمسيرة مركزية انطلقت من أمام ضريح الرئيس الراحل ياسر عرفات، باتجاه وسط رام الله.

ودوت صفارة الإنذار في تمام الساعة 12:00 ظهراً، وقف خلالها المشاركون صامتين 71 ثانية، في دلالة رمزية على مرور 71 سنة على نكبة أبناء شعبنا وتهجيرهم القسري من بيوتهم وأراضيهم.

قلقيلية

وفي هذا السياق، أحيت محافظة قلقيلية اليوم، الذكرى الواحدة والسبعين للنكبة، بمسيرة شعبية نظمتها القوى الوطنية واللجنة الشعبية لخدمات اللاجئين في قلقيلية، بالتعاون مع مديرية التربية والتعليم العالي.

وانطلقت المسيرة من أمام بلدية قلقيلية، وصولا إلى مدرسة ذكور الصديق الأساسية وسط المدينة، رفع المشاركون خلالها يافطات تؤكد على حق العودة.

جامعة “تل أبيب”

كما أحيا الطلاب الفلسطينيون في جامعة “تل أبيب” الأربعاء الذكرى الـ71 للنكبة وذلك للسنة الثامنة على التوالي.

وأقيمت مراسيم إحياء ذكرى النكبة في ساحة “أنطين” بمشاركة قوى طلابية عربية، وقيادات سياسية والنواب إمطانس شحادة، أيمن عودة، يوسف جبارين، عايدة توما سليمان، عوفر كسيف، ورئيس لجنة المتابعة محمد بركة.

ورفع الطلاب الأعلام الفلسطينية وارتدوا الكوفيات والقمصان السوداء بدون أي رموز أو أعلام حزبيّة.

وحاول متطرفون من اليمين الإسرائيلي عرقلة مسار إحياء ذكرى النكبة وتجمهروا قرب المكان الذي جرت فيه مراسم إحياء ذكرى النكبة محاولين استفزاز الطلاب العرب ومنع إحياء ذكرى النكبة.

الخليل

وأحيا ممثلو القوى والفعاليات والمؤسسات الوطنية في الخليل الذكرى الـ71 للنكبة اليوم، بمسيره ووقفة تضامنية على دوار أبن رشد وسط المدينة، بمشاركة المئات من المواطنين وممثلي القوى والفعاليات والمؤسسات الوطنية.

وتخلل الوقفة القاء العديد من الكلمات باسم ممثلي القوى الذين أكدوا على أن حق العودة ثابت لا يقبل النزاع والنقاش، وأن جماهير شعبنا كتبت حقها بالدم وستواصل نضالها لمواجهة كل مخططات تصفية القضية الفلسطينية حتى اقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس.

واشار المتحدثون الى أن ذكرى النكبة تمر ولا يزال 6500 أسير في سجون الاحتلال، وهو ما يؤكد أن شعبنا الفلسطيني ماض في مقاومته للاحتلال حتى دحره.

بيت لحم

وفي محافظة بيت لحم أحيا المواطنون، اليوم الأربعاء، الذكرى الـ71 لنكبة شعبنا الفلسطيني بمسيرة حاشدة تحت عنوان “مسيرة العودة”.

واحتشد المشاركون تلبية لدعوة القوى والفعاليات والمؤسسات الوطنية في منطقة باب الزقاق ببيت لحم، وانطلقوا في مسيرة اخترقت الشارع الرئيسي القدس– الخليل، وصولا الى المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم، رفعوا خلالها الاعلام الفلسطينية واليافطات التي كتبت عليها عبارات التأكيد على حق العودة وعدم التنازل عنه.

وفور وصول المسيرة لمدخل المدينة الشمالي اعترضها جنود الاحتلال ومنعوها من التقدم، حيث اعتدى جنود الاحتلال على الصحفيين في محاولة لمنعهم من التغطية، وعرف من بين الصحفيين ممن تعرضوا للاعتداء مصور رويتر محمد أبو غنية، وموسى الشاعر مصور” تلفزيون اليابان”، وصفية عمر من “راديو بلدنا” وعبد الرحمن يونس من “تلفزيون فلسطين”.

رابط دائم