أصبحت أزمة طفح مياه الصرف الصحي بمنطقة مرور العجمي غرب الإسكندرية، تهدد بسقوط المنازل بسبب الطفح المستمر للمياه وغرق الشوارع.

واشتكى الأهالي من تراكم مياه الصرف الصحي، مؤكدين أن أولادهم عرضة للإصابة بالأمراض المختلفة بسبب الأضرار الناتجة عن ركود المياه.

وقال أحمد علي، أحد أهالي المنطقة: إن أزمة طفح مياه الصرف الصحي بمنطقة مرور العجمي أصبحت عرضا مستمرا؛ بسبب نزاع على أرض محطة الصرف بين شركة الصرف وأحد الأشخاص والأهالي هم الخاسرون.

وأضاف أن مياه الصرف الصحي تغرق المنازل بشكل مستمر مما يهدد بتآكل الأساس وانهيار المنازل فوق رؤوسنا، لافتا إلى أن الأهالي اشتكوا كثيرًا لكن يبقى الحال على ما هو عليه.

وأوضحت “السيدة محمد”، أنها وأولادها أصيبوا بأمراض الحساسية بسبب مياه الصرف الصحي التي تغرق الشوارع بشكل مستمر وتؤذيهم.

رابط دائم