قال برنامج حرية تعبير العمال والحركات الاجتماعية بالشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، إن المجتمع المصري عاش خلال شهر يوليو صدمة بعد انتشار تكرار مشهد حالات الانتحار ثلاث مرات على مترو الأنفاق، أولها فيديو التقطته كاميرا المراقبة في محطة مار جرجس لمترو أنفاق الخط الأول لفتاة عشرينية يوم 1 يوليو، لتلقى مصرعها في الحال.

وأضاف البرنامج، في تقريره الشهري الذي رصد من خلاله الحركات الاحتجاجية خلال شهر يوليو الماضي، أنه ظهر من خلال الرصد أن الانتحار على خلفية سوء الأحوال الاقتصادية والاجتماعية لا يزال يتصدر قائمة صور الاحتجاجات الاجتماعية، وبلغت حالات الانتحار 15 حالة، من بينها 13 حالة لقي أصحابها مصرعهم بالفعل”.

ورصد البرنامج، في تقريره الشهري عن مؤشر الاحتجاجات العمالية والاجتماعية لهذا الشهر، 53 احتجاجًا، من بينها 18 احتجاجًا عماليًا ومهنيًا و35 احتجاجًا اجتماعيًا.

وتصدرت محافظة القاهرة اﻻحتجاجات العمالية والمهنية خلال شهر يوليو، وذلك بواقع 4 احتجاجات، كما تصدرت محافظة القاهرة أيضا اﻻحتجاجات اﻻجتماعية بواقع 9 احتجاجات اجتماعية خلال شهر يوليو، بحسب التقرير.

رابط دائم