أحمدي البنهاوي
في "بحثها عن الحقيقة"، كما هو شعار حملة المطالبين بمحاكمة المتورطين في دماء الباحث الإيطالي جوليو ريجيني، أطلقت منظمة "العفو الدولية"، ومؤسسة "جيوفان" الإيطالية، عرضًا للفيلم الوثائقي الذي أعدته صحيفة الجمهورية الإيطالية "لا ريبيليكا"، بعنوان "9 أيام في القاهرة: البحث عن الحقيقة لجوليو ريجيني"، وذلك بإحدى قاعات الدراسة بجامعة أيدنبرغ بلندن بالمملكة المتحدة، وحضرها الباحث الأمني "صائب قاسم"، من مركز الملكة ماري للدراسات.

وحضر الصحفيان بـ"لا ريبوبليكا" جوليانو فوشيني وكارلو بونيني عرض الفيلم، وأكدا أن الهدف هو العثور على من قتل جوليو ريجيني، وأن شعارهما هو "البحث عن الحقيقة، في مواجهة قوة الدولة، التي لا يمكن التغلب عليها تقريبًا.

وخلُص المحاضرون من الحقوقيين والإعلاميين والباحثين إلى أن التحقيق في تعذيب الطالب الإيطالي يسير في طريق مسدود، وأن قوة وسائل الإعلام والناس هي التحدث بالحقيقة إلى السلطة، وهذا أكثر أهمية من أي وقت مضى.

رابط دائم